بوادر انفراج بالعلاقات بين روسيا وامريكا

اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، مع الرئيس الأميركي جو بايدن على عودة متبادلة لسفراء البلدين.

 

وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي عقب قمة عقدها مع بايدن في جنيف، إنّ "سفيريهما سيعودان إلى أماكن عملهما وأن توقيت عودتها مسألة إجرائية بحتة". 

 

وأكد، أن "النقاشات مع بايدن كانت بنّاءة". كما اتفقا على إجراء مشاورات حول الأمن الإلكتروني. 

 

وانطلقت، الأربعاء، أعمال القمة بين بايدن وبوتين، في جنيف، حيث أظهرت لقطات تلفزيونية الرئيسين وهما يتصافحان قبل قمة تجمعهما.

 

وقال بايدن في مستهل قمته مع بوتين: "اللقاء المباشر أفضل دائما"ـ فيما قال بوتين: ""آمل في أن يكون اللقاء مثمرا".

 

اقرأ المزيد: بشرى سارة للقطاعين الصناعي والتجاري.. تفاصيل

 

 

وبعد تصريحات ترحيب من الرئيس السويسري جاي بارملين دخل الرئيسان فيلا تستضيف القمة والتي ظهرت عند مدخلها الأعلام الأميركية والسويسرية والروسية.

 

وهبطت طائرة بوتين في جنيف عند الساعة 12:27 (10:27 ت غ) قبل وقت قصير من بدء القمة الأولى بين الرئيسين التي سيتناولان فيها مواضيع عدة أبرزها الهجمات الإلكترونية والتدخل في الانتخابات الأميركية والانتهاكات في مجال حقوق الانسان.

 

وحطت الطائرة الرئاسية الأميركية الثلاثاء، في مطار جنيف عند الساعة 16:23 بالتوقيت المحلي (الساعة 14:23 ت غ) آتية من بروكسل، حيث جدد بايدن عزمه على إعطاء زخم جديد للعلاقات بين جانبي الأطلسي وتوجيه رسالة واضحة إلى موسكو.

 

وقال الرئيس الأميركي "تحالفنا متين وحلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة عادا". وقد أعلن الاتحاد الأوروبي وواشنطن الثلاثاء هدنة لتسوية النزاع بين إيرباص وبوينغ العائد إلى 17 عاما والذي يسمم العلاقات بين الكتلتين الاقتصاديتين الكبيرتين.

 

اقرأ المزيد: إحالات الى التقاعد وإنهاء خدمات .. اسماء

 

 

واعتمد بايدن لهجة حازمة حيال نظيره الروسي في الأيام الأخيرة واعدا بأن يحدد من دون مواربة "الخطوط الحمراء" بالنسبة إليه.

Share this article