مشروع دير علا بطاقة تعريفية لنظام بيئي جديد

نانسي العفيشات.

عقدت وزارة الإدارة المحلية من خلال وحدة إدارة النفايات الصلبة الاجتماع المشترك الاول مع المجتمع المحلي ضمن مشروع "إعادة استخدام النفايات في حوض البحر الأبيض المتوسط ،" والممول من الاتحاد الأوروبي .

حيث تحدث مدير المشروع السيد حمزه الشهاب بأن الاجتماع الأول لمشروع اعادة استخدام النفايات في بلدية دير علا الجديدة تضمن استعراض محاور المشروع المختلفة لإدخال مفهوم إعادة الاستخدام كأسلوب حياة عصري ونموذجي يحافظ على المقومات الطبيعية ويخدم المجتمع اقتصاديا واجتماعيا من خلال التعامل بالية حديثة لإعادة استخدام الملابس والأثاث والالكترونيات بالإضافة إلى جمع المخلفات الزراعية لتصنيع السماد العضوي والحرص على التعامل بمعايير تحول الموارد المستخدمة إلى مواد مفيدة وآمنة .

المهندسة امل الحورات ( بلدية دير علا) أكدت من خلال الاجتماع على أهمية الثقافة القادرة على إدراج مفهوم الفرز والجمع وإعادة التدوير ك مصدر دخل واستثمار وخاصة في المناطق التي تعاني من الفقر والبطاله واكدت على وجود التشاركية التي ستكون أساسا لهذا العمل وحددت بدورها المواقع التي سيتم تحديدها لاستقبال وتوزيع الملابس والالكترونيات التي تم إعادة استخدامها ضمن آلية إطارها صحي ومغلفة برموز اجتماعية تخدم أبناء المنطقة والعاملين في هذا المجال . بدورهم أكد المشاركين على حرصهم لإنجاح هذه المشاريع التي تعتبر بطاقة حب بيئية تتوج الجهد والعطاء باقتصاد مستمر وأبدوا استعدادهم لتقديم التسهيلات الازمة ل تمكين أبناء المجتمع لإتقان ثقافة إعادة التدوير وأسلوب استبدال الفقر بالعطاء . ومن الجدير بالذكر أنه تم التوصيات في نهاية الاجتماع بتشكيل فريق توعية للمشروع ونشاطاته والعمل على توزيع حاويات كبيره على مزارع مختارة وتوزيع حاويات لجمع الملابس في مناطق بلدية دير علا السبعة و توسيع دائرة العمل البيئي لتصبح ملاذا وحلا للمشكلات الاقتصادية والاجتماعية وحافظة بيئية متطورة

Share this article