بلديات المملكة تجتهد بتطوير الموارد المحليه بتمويل من الوكالة الايطاليه

...نانسي العفيشات

نظمت منظمة العمل الدولية بتمويل من الوكالة الايطالية للتنمية والتعاون وبالتعاون مع وزارة الإدارة المحلية ومن خلال مشروع "نحو اقتصاد اكثر شمولاً من خلال خلق فرص عمل فورية وتطوير المشاريع الصغيرة للاجئين السوريين والمجتمعات المستضيفة في الاردن" ورشة تدريبية بعنوان ..تطوير الإدارة القائمة على الموارد المحليه الخضراء، حيث تبنت الورشة من خلال نهجها القائم على تعريف ووصف الأعمال الخضراء والصديقة للبيئة واختيار التقنيه المناسبه والأنشطة التي تسهم بشكل مباشر في إعادة وتأهيل البيئة وتحسينها والتخفيف من اثر التغير المناخي والتي تعنى بشكل خاص بالاهتمام بالبيئة.

  

  المهندسة رزان الشرعه من وزارة الإدارة المحلية (وحدة إدارة النفايات) أكدت من خلال دور الوزارة أن هكذا ورشات تأتي تأكيدا على نهج الوزارة المعتمد على الالتزام برؤية جلالة الملك عبدالله الثاني بأهمية الحفاظ على المنظومه البيئيه وتحسين الاطر القادرة على دعم المقدرات الطبيعيه والحفاظ عليها من خلال الشراكات الناجحه مع المنظمات الداعمه ل للموارد المحلية المتاحة والسير ضمن الخطة الاستراتيجية التي أطلقتها الحكومه الاردنيه في عام 2015 لإدارة النفايات الصلبة وتعزيز مفهوم الثقافة البيئية وإدراجها ك مفهوم أساسي بالتعامل مع الطبيعه وقدراتها. ..                

   بدورها كمديرة للمشروع من قبل منظمة العمل الدولية أكدت المهندسه ايه الكساسبة بأن منظمة العمل الدولية من خلال التمويل المقدم من الحكومة الإيطالية تسعى من خلال الاذرع التعاونيه على تخفيف اثر التغير المناخي وإيجاد بيئة صحيه ومتطوره من خلال تفعيل الأسس الفعاله والمنظمه بإشراك كافة الجهود المبذولة للتصدي لتغير المناخ والتحديات البيئية واستثمار العامل البشري ل مكافحة الفقر وإسناده بمشاريع تمكن من فيها بالتسلح باستراتيجيات تدعم البيئة وتحمي الطبيعة ومقدراتها . . ومن الجدير بالذكر بأن هذه الورشة التدريبية استهدفت( 11) بلدية على مستوى المملكه، وأسهم مركز تدريب المهندسين من خلال مشاركته بإعطاء المادة التدريبية التي تضمن تفعيل مشاركة البلديات بإنجاح نقل التجربه الفعاله والناجحه واستنباط ما يسند الواقع البيئي ويفعل المساهمه في الحفاظ على الموارد المتاحه

Share this article