الخميس , 13 كانون الأول 2018 م
Skip Navigation Links
برلمان " 18 "
الأربعاء , 20 كانون الأول , 2017 :: 11:28 م
ابو رمان عجز الموازنة سيرتفع
ضع المؤشر فوق الصورة للمشاهدة بحجم اكبر

العقبة اليوم الإخباري

قال النائب معتز أبو رمان، نائب رئيس اللجنة المالية، أن هنالك تباين بالعجز الحقيقي بين الأرقام الفعلية وارقام إعادة التقدير للعام 2017 التي تقدمت بها الحكومة في مشروع قانون موازنة الدولة بشقيها في الموازنة العامة وموازنة الوحدات الحكومية بقيمة 134 مليون دينار، والذي نتج عن تراجع في "المنح الخارجية"، وبالتالي سيرتفع العجز الفعلي بعد المنح ليصبح 885 مليون دينار متجاوزا العجز في العام 2016 والذي بلغ 879 مليون، في حين أن الارقام التي تقدمت بها الحكومة في مشروع القانون تشير الى أن العجز بعد اعادة التقدير هو 751 مليون دينار فقط.

وجاء التراجع في المنح نتيجة عدم وصول المنحة الخليجية بالكامل حيث بلغ المقدر للعام 2017 (392 مليون دينار) تحقق منها 254 مليون دينار فقط، والذي عزاه وزير التخطيط لعدم استكمال الدفع للمشاريع المشمولة بالمنحة الخليجية، في حين أن المنحة الامريكية تجاوزت المقدر لها بوفر ايجابي بقيمة 74 مليون دينار تقريبا".

وعن المنحة الأوروبية قال أبو رمان، أنه قد تحقق منها 70.7 مليون دينار بفرق بسيط عن المقدر والبالغ 74 مليون دينار، واما المنح الأخرى فقد بلغت 24 مليون دينار فعليا"، دون زيادة أو نقصان عن المقدر. 

وقد قدرت الحكومة في مشروع قانون الموازنة بشقيه للعام القادم 2018 ان تصل قيمة المنح الخارجية الى 697 مليون دينار، والذي يساوي تقريبا مجموع المنح الخارجية الفعلية للعام 2017 والتي ستصل الى 701 مليون دينار فعلي قبل نهاية العام. 

في حين بلغت المنح الخارجية الفعلية للعام 2016 مبلغ 836 مليون دينار. 

وأشار النائب أبو رمان الى أن الحكومة تهدف في خطتها للأعوام الثلاثه القادمه للتخلص من العجز كليا" بحلول عام 2020. 

وفيما يتعلق باستجابة المجتمع الدولي للأزمة السوريه ودعم اللاجئين، فقد أوضح أبو رمان أن المنح الخارجية والقروض الميسرة التي تعاقد عليها الأردن مع المجتمع الدولي ليست حصرا" لدعم الموازنة، وأن هنالك منح وقروض لا تعتبر ضمن الدعم المباشر للموازنه بل تدخل ضمن نطاق "مشاريع وبرامج تنموية "، وقد وصلت الى 356 مليون دولار منح مشاريع تنموية متعاقد عليها، وقروض ميسرة بقيمة 291 مليون دولار، في حين بلغت المنح التمويلية الإضافية ضمن خطة الإستجابه للأزمة السوريه والغير مدرجة بدعم الموازنة العامة مبلغ 639 مليون دولار وهي عبارة عن "دعم مشاريع ذات أولوية للمجتمعات المستضيفة"، بالاضافة الى 653 مليون دولار تحت بند "دعم اللاجئين والمساعدات الإنسانية"، وتمتد فترة التنفيذ لهذه المنح والقروض من سنة الى 4 سنوات. وأضاف أبو رمان أن اللجنة المالية قد أشرفت على الانتهاء من مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة وموازنة الوحدات الحكومية للسنة المالية 2018 – ويتوقع في غضون الاسابيع القادمة عرضها على المجلس والتصويت عليها لتصبح في حيز التنفيذ مع بداية العام القادم.



إرسال إلى صديق
ابو رمان عجز الموازنة سيرتفع'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء