الخميس , 14 كانون الأول 2017 م
Skip Navigation Links
برلمان " 18 "
الإثنين , 04 كانون الأول , 2017 :: 11:06 م
الإصلاح النيابية تطلب طرح الثقة بالحكومة
ضع المؤشر فوق الصورة للمشاهدة بحجم اكبر

العقبة اليوم الإخباري

أكدت كتلة الإصلاح النيابية رفضها  للتفاهمات التي جرت بين الحكومة وبعض أعضاء مجلس النواب الإثنين، حول المذكرة النيابية بتعليق نقاش مشروع قانون الموازنة العامة إلى حين تراجع الحكومة عن قراراتها بزيادة اسعار الكهرباء والمحروقات والخبز.

وطالبت كتلة الإصلاح من خلال بيان وصل لـ"السوسنة" نسخة منه، زملائها النواب الذين وقعوا مذكرة تعليق نقاش الموازنة العامة بأن يحولوا هذه المذكرة إلى مذكرة طرح الثقة في الحكومة.

وكان رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أعلن في وقت سابق الاثنين، عن استئناف مناقشة الموازنة صباح الثلاثاء بعد تفاهمات جرت بين الحكومة وعدد من النواب.

وتاليا نص بيان كتلة الإصلاح النيابية:

 تؤكد كتلة الإصلاح النيابية أنها ترفض التفاهمات التي جرت بين الحكومة وبعض النواب الاثنين بخصوص المذكرة النيابية بتعليق نقاش مشروع قانون الموازنة العامة إلى حين تراجع الحكومة عن قراراتها بزيادة اسعار الكهرباء والمحروقات والخبز، وإن الكتلة فوجئت بعقد هذه الاجتماعات ولم تدعى لها ولم تعلم عنها الا عبر وسائل الاعلام.

والكتلة تؤكد أنها مصرة وثابتة على الموقف النيابي الرافض لقرار الحكومة رفع أسعار المحروقات والكهرباء، والكتلة ماضية في تمثيل نبض الشارع الأردني الرافض لكل الزيادات التي تقترحها الحكومة في مشروع الموازنة العامة على الضرائب التي بلغت ( 916 مليون دينار منها 540 مليون ضريبة مبيعات ) ستجبيها الحكومة من جيب المواطن الأردني، وأي زيادة على أسعار الخبز.

لقد أثبتت سياسات وقرارات هذه الحكومة أنها أغلقت باب الحوار والتشاركية في وجه مجلس النواب، وأنها لا تراعي مصلحة الوطن العليا ولا ترعى مصالح المواطن الأردني كما يجب، ومن هذا المنطلق تطالب كتلة الإصلاح النيابية زملائها النواب الذين وقعوا مذكرة تعليق نقاش الموازنة العامة بأن يحولوا هذه المذكرة إلى مذكرة طرح الثقة في الحكومة.

كتلة الإصلاح النيابية




إرسال إلى صديق
الإصلاح النيابية تطلب طرح الثقة بالحكومة'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل