الإثنين , 21 تشرين الأول 2019 م
Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
نبض العقبة
المقالات
حال البلد
المال و الاستثمار
اخبار فنية ورياضية
حياتنا ...
مجتمعنا
برلمان " 18 "
الصورة تتكلم
من نحن
إتصل بنا
أرسل خبر
كن مع الله ....
السبت , 11 أيار , 2019 :: 9:41 م
جبهة العمل الاسلامي يهاجم التشكيل الحكومي الجديد
ضع المؤشر فوق الصورة للمشاهدة بحجم اكبر

العقبة اليوم الإخباري

أكد حزب جبهة العمل الإسلامي أن استمرار  النهج المتبع في تشكيل الحكومات و إجراء التعديلات الوزارية يكرس استمرار فجوة الثقة بين المجتمع ومؤسسات الدولة، وسياسية تدوير الأشخاص والمواقع بعيداً عن معايير الحوكمة الرشيدة بما لايمثل طموح الوطن ولا رغبات الأردنيين، رغم ما تتطلبه المرحلة الحالية من تغيير في النهج السياسي لمواجهة ما يتعرض له الأردن من تحديات داخلية وتهديدات خارجية.
 
واعتبر الحزب في بيان صادر عنه  السبت  أن استمرار هذا النهج في التعديلات الوزارية لم يعد مقبولاً حيث لم يعد ممكنا الاستمرار بذات الأدوات والنهج والسياسي، في ظل استمرار مطالبات القوى الوطنية السياسية والحزبية  بضرورة تشكيل الحكومة من كفاءات سياسية لها وزن جماهيري وشعبي، من خلال وزراء أصحاب كفاءة لهم ظهير سياسي وشعبي ، وفق رؤية واستراتيجية واضحة قاعدتها الإصلاح الشامل.
 
وحول الأنباء المتعلقة باعتقال عدد من النشطاء السياسيين استنكر الحزب استمرار نهج الاعتقالات بحق عدد من المطالبين بالإصلاح والنشطاء السياسيين، ما اعتبره الحزب اعتداءً على حرية الرأي والتعبير التي كفلها الدستور والقانون، مطالباً بطي صفحة الاعتقالات السياسية والإفراج الفوري عن جميع معتقلي الرأي.
 
وأضاف الحزب " إن استمرار الحكومة في سياسة تكميم الأفواه وقمع الحريات والرأي العام يعيدنا إلى مرحلة الأحكام العرفية التي يرفضها الشارع الأردني، ويزيد من حالة الاحتقان الشعبي الذي تفاقم بسبب السياسات الحكومية التي تستهدف المواطن وحرياته التي كفلها الدستور، في ظل ما تتطلبه المرحلة الحالية من تمتين الجبهة الداخلية وتعزيز التلاحم الشعبي في ظل ما يواجهه الأردن من تحديات".
 
وفيما يلي نص البيان :
 
*التعديل الوزاري*
 
يؤكد  الحزب أن استمرار النهج المتبع في تشكيل الحكومات و إجراء التعديلات الوزارية يكرس استمرار فجوة الثقة بين المجتمع ومؤسسات الدولة، وسياسية تدوير الأشخاص والمواقع بعيداً عن معايير الحوكمة الرشيدة بما لايمثل طموح الوطن ولا رغبات الأردنيين، رغم ما تتطلبه المرحلة الحالية من تغيير في النهج السياسي لمواجهة ما يتعرض له الأردن من تحديات داخلية وتهديدات خارجية.
 
إن استمرار هذا النهج في التعديلات الوزارية لم يعد مقبولاً حيث لم يعد ممكناً الاستمرار بذات الأدوات والنهج والسياسي ، في ظل استمرار مطالبات القوى الوطنية السياسية والحزبية  بضرورة تشكيل الحكومة من كفاءات سياسية لها وزن جماهيري وشعبي، من خلال وزراء أصحاب كفاءة لهم ظهير سياسي وشعبي ، وفق رؤية واستراتيجية واضحة قاعدتها الإصلاح الشامل.
 
*الاعتقالات السياسية* 
 
يستنكر الحزب استمرار نهج الاعتقالات بحق عدد من المطالبين بالإصلاح والنشطاء السياسيين بما يمثل اعتداءً على حرية الرأي والتعبير التي كفلها الدستور والقانون، ونطالب بطي صفحة الاعتقالات السياسية والإفراج الفوري عن جميع معتقلي الرأي.
 
ويرى الحزب أن استمرار الحكومة في سياسة تكميم الأفواه وقمع الحريات والرأي العام يعيدنا إلى مرحلة الأحكام العرفية التي يرفضها الشارع الأردني ويزيد من حالة الاحتقان الشعبي الذي تفاقم بسبب السياسات الحكومية التي تستهدف المواطن وحرياته التي كفلها الدستور، في ظل ما تتطلبه المرحلة الحالية من تمتين الجبهة الداخلية وتعزيز التلاحم الشعبي في ظل ما يواجهه الأردن من تحديات.


إرسال إلى صديق
جبهة العمل الاسلامي يهاجم التشكيل الحكومي الجديد'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل