الثلاثاء , 13 تشرين الثاني 2018 م
Skip Navigation Links
كن مع الله ....
الأحد , 13 أيار , 2018 :: 2:10 م
العمل الإسلامي يرفض قانون الضريبة الجديد
ضع المؤشر فوق الصورة للمشاهدة بحجم اكبر

العقبة اليوم الإخباري

أكد حزب جبهة العمل الإسلامي رفضه  التام لمشروع قانون ضريبة الدخل الذي أعلنت عنه الحكومة، مطالبا بسحب المشروع من التداول وفتح حوار مجتمعي، وعقد مؤتمر اقتصادي يضم مختلف مكونات المجتمع الأردني 'لحل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد من خلال حلول وطنية بعيدة عن الوصفات والاملاءات الدولية الخارجية'. 

 
وأشار الحزب في تصريح صادر عنه عقب جلسة لمكتبه التنفيذي إلى إعلان جميع القطاعات الشعبية الصناعية والتجارية والنقابات المهنية والعمالية رفضها لهذا المشروع 'الذي قدمته الحكومة استجابة لضغوطات واملاءات صندوق النقد الدولي دون مراعاة للواقع الاقتصادي الذي يئن تحت وطأته المواطنون وجميع القطاعات الاقتصادية في ظل استمرار الفشل الحكومي في إدارة الملف الاقتصادي وتوقف عجلة النمو وزيادة معدلات البطالة، وارتفاع الأسعار مع ثبات الرواتب والأجور'. 
 
كما اعتبر الحزب أن السياسة الاقتصادية للحكومة تفاقم من حجم المشكلات الاجتماعية وزيادة حالة الغضب الشعبي 'وهو ما لا تحتمله البلاد في ظل الضغوط والتحديات الداخلية والخارجية'.
 
وحول فعالية مسيرة العودة التي أقيمت في منطقة سويمة الجمعة عير الحزب عن شكره للشعب الأردني على المشاركة الواسعة في مسيرة حق العودة والتي انطلقت من جميع محافظات المملكة باتجاه غور الأردن بالقرب من الحدود الفلسطينية تأكيداً على التمسك بحق العودة ورفضاً لقرارات الإدارة الأمريكية بنقل السفارة الى القدس الشريف، واستنكاراً للمؤامرات التي تحاك على القضية الفلسطينية وما يسمى بصفقة القرن المشبوهة 'والتي تريد تصفية القضية على حساب الأردن وسيادته ودوره في رعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس'.
 
وفي الملف الفلسطيني وجه الحزب التحية لصمود الشعب الفلسطيني وتضحياته وإصراره وتمسكه بحقه في أرضه ومقدساته والتي عبرت عنه استمرار مسيرات العودة في الذكرى السبعين لاحتلال فلسطين والتي ستبلغ ذروتها يوم الاثنين.
 
كما استنكر الحزب الإصرار الأمريكي على إجراءات نقل السفارة، مؤكدا أن هذا الإجراء لا يغير من واقع أن القدس محتلة ولا ينقص من حق الأمة في حقها بالقدس وبقية المقدسات .
 
وفيما يلي نص التصريح :
 
تصريح صادر عن حزب جبهة العمل الإسلامي
 
عقد المكتب التنفيذي لحزب جبهة العمل الإسلامي اجتماعه العادي مساء يوم السبت الواقع في 27 شعبان 1439هـ  الموافق 13/ 5 /2018 برئاسة الأمين العام الأستاذ محمد الزيود، وبعد التداول في القضايا المعروضة على جدول الأعمال خلص المجتمعون إلى ما يلي :
 
في الشأن الوطني :
 
يشكر الحزب الشعب الأردني الخير على المشاركة الواسعة في مسيرة حق العودة والتي انطلقت من جميع محافظات المملكة باتجاه غور الأردن بالقرب من الحدود الفلسطينية تأكيداً على التمسك بحق العودة ورفضاً لقرارات الإدارة الأمريكية بنقل السفارة الى القدس الشريف، واستنكاراً للمؤامرات التي تحاك على القضية الفلسطينية وما يسمى بصفقة القرن المشبوهة والتي تريد تصفية القضية على حساب الأردن وسيادته ودوره في رعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس .
 
ضريبة الدخل : يعلن الحزب رفضه التام لمشروع قانون ضريبة الدخل الذي أعلنت عنه الحكومة والذي أعلنت جميع القطاعات الشعبية الصناعية والتجارية والنقابات المهنية والعمالية رفضها لهذا المشروع والذي تقدمه الحكومة استجابة لضغوطات واملاءات صندوق النقد الدولي دون مراعاة للواقع الاقتصادي الذي يئن تحت وطأته المواطنون وجميع القطاعات الاقتصادية في ظل استمرار الفشل الحكومي في إدارة الملف الاقتصادي وتوقف عجلة النمو وزيادة معدلات البطالة، وارتفاع الأسعار مع ثبات الرواتب والأجور، الأمر الذي يفاقم من حجم المشكلات الاجتماعية وزيادة حالة الغضب الشعبي وهو ما لا تحتمله البلاد في ظل الضغوط والتحديات الداخلية والخارجية .
 
إننا في حزب جبهة العمل الاسلامي نطالب الحكومة بسحب المشروع من التداول وفتح حوار مجتمعي، وعقد مؤتمر اقتصادي يضم مختلف مكونات المجتمع الأردني لحل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد من خلال حلول وطنية بعيدة عن الوصفات والاملاءات الدولية الخارجية.
 
الملف الفلسطيني :  
 
يحيي الحزب صمود الشعب الفلسطيني وتضحياته وإصراره وتمسكه بحقه في أرضه ومقدساته والتي عبرت عنه استمرار مسيرات العودة في الذكرى السبعين لاحتلال فلسطين والتي ستبلغ ذروتها يوم الاثنين، كما يستنكر الحزب الإصرار الأمريكي على إجراءات نقل السفارة، وان هذا الإجراء لا يغير من واقع أن القدس محتلة ولا ينقص من حق الأمة في حقها بالقدس وبقية المقدسات .
 
عمان في : 27 شعبان 1439هـ                                          حزب جبهة العمل الإسلامي


إرسال إلى صديق
العمل الإسلامي يرفض قانون الضريبة الجديد'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل