السبت , 20 تشرين الأول 2018 م
Skip Navigation Links
الصورة تتكلم
الأحد , 13 أيار , 2018 :: 7:48 ص
الفكره على المسرح يطلق سراحها
ضع المؤشر فوق الصورة للمشاهدة بحجم اكبر

العقبة اليوم الإخباري

أَن تُمَسْرِحَ الفكرة : أن تطلق سراحها على الخشبة  
----------------------------------------------
وقد أطلقناها حرةً من أول الأولين إلى أبد الآبدين ..
 من شرفة الأوديون سيد المسرح في القلب من عمان والمسرحيين  .. 
محلقةً  فوق السبعة العاليات على أكتافها .. 
والسبيل المستلقي على حضنها .. 
والمدرج المتكىء على الخاصرة منها .. 
والقلعة والرُّجم والعين والساحة والجسور العشرة والسِّكة .. 
واستحضرناها إلى الساحة الهاشمية واليوم والليلة ..
مع زيوس وتايكي والصحب معهما من قَبلِ التاريخ .. 
من الأسطورة تسبقه تحمله ثم تنجبه ويكبر ..  
فيمتد إلينا فنعايشه ونكتبه ..
و كل يوم نحكيه ويحكينا .. 
( مفلح العدوان وتايكي يختاران حامل السر .. 
وفراس المصري يختار الأوديون لكشف السر أمامكم ) 
كم هو جميل جميل .. 
إحساسك بأن تلتقي زفراتك وعبراتك بأرواح وقفت أجسادها قبل آلاف السنين ذات وقفتك 
وتحركت و تنهدت وضحكت وبكت ..
وتبادلت الألفة معك والغرام .. 
مع رفاق وحضور كانوا فوق ذات الحجار ة وبين ذات الجدران وتحت ذات القبة السماوية في ذات ليل يلفك بردائه بين ضوء نجمة مصدره الدلال ووهج مُشْعِلُ زيته الانفعال .. 
يخطفونك لحظة ويعيدونك لحظات وهكذا .. 
تقترب وتبتعد و ترتقي وتنتشي .. 
فتضم عمان إلى صدرك تتوحد معها و تتماهى حباً وانتماءً..
حفظك الله وأدام عزك أبانا المسرح 
أبناؤك : 
فراس
مفلح
عبد الرزاق
رامي
أسعد
أريج
محمد
حمد
دانا
دعاء
والصحب الكرام
ليل الأربعاء 9/5/2018
( محبتي وأحلى أمانيّا .. أسعد خليفه )


إرسال إلى صديق
الفكره على المسرح يطلق سراحها'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل