الجمعة , 20 تموز 2018 م
Skip Navigation Links
الصورة تتكلم
السبت , 30 كانون الأول , 2017 :: 11:39 م
عندما يكون مصدر الاشاعه شرذمة مبتذلة
ضع المؤشر فوق الصورة للمشاهدة بحجم اكبر

العقبة اليوم الإخباري

أطل علينا قبل أيام أصحاب الاعلام المبتذل والشائعات وقصص الفضائح والجنس وترويج الاشاعات المعروفين لاصحاب الاختصاص بقفدانهم للمصداقية، بخبر مسيئ استهدف الاردن قيادة وشعبا، وحاول عملاء بني صهيون احداث فتنة مع بعض الدول العربية .. 
 
نعلم أن الاردن مستهدف ويتعرض لهجوم اعلامي مركز من تاريخ الاستقلال الى يومنا هذا بين الفينة والاخرى سواء من الصديق او العدو ، لكن عندما يأتي الاستهداف من " شرذمة" معروفة لا تستحق الرد ، وننصح بان لا تعطى لهم اية اهمية والترفع عن الرد عليهم،علما أن  وزير الخارجية ايمن الصفدي وصف  احدهم بانه نكرة  ما " بسوى تعريفة "، علينا اذن ان نقف  عند هذا الحد، فوزيرنا معه حق .
 
لكن وجب علينا ان نوجه رسالة لابناء شعبنا ان لا ينغروا  باشاعات هذه الشرذمة التي هرب أحدهم من الاردن بعد ان احتال على احد البنوك العاملة في المملكة بقرض مالي تجاوز الـ 80 الف دينار وقد صدر بحقه تعميم قضائي للقبض على هذا النصاب، كما أنهم وضعوا يدهم بيد اليمين المتطرف الصهيوني وشاركوا في مؤتمر في القدس المحتلة معلنين تنازلهم عن القدس وان الاردن هو الوطن البديل .. ولكن نتساءل هنا : هل  من يسوى "التعريفة" يساوي شيئاً ..؟! .
 
لقد بث هؤلاء العملاء اخبارا مغرضة بنيت على خبر حقيقي في احالة 3 امراء في الجيش العربي الى التقاعد، وفق الانظمة الداخلية للقوت المسلحة ، واتهموا الامراء بانهم تواصلوا مع دولة الامارات والسعودية  لتنفيذ انقلاب بالتنسيق مع  محمد دحلان، ... وانه قد تم كشف امرهم واحالتهم على التقاعد ووضعهم في الاقامة الجبرية !!
 
هذه الاشاعة تناقلها اردنيون على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة الواتس اب الذي يحتفظ بخصوصية عالية، خوفا من سيف القانون، وجب كما قلنا تفنيدها الذي لا يخرج عن ما قاله شاعرنا الكبير العربي الاصيل أبو الطيب المتنبي — 'وإذا أتَتْكَ مَذَمّتي من نَاقِصٍ .. فَهيَ الشّهادَةُ لي بأنّي كامِلُ".
 
فهؤلاء الشرذمة معروفون لدى الجهات المختصة الاردنية والعربية، في فبركة الاخبار واقتناص الفرص، ولا نستبعد ان يكون قد تمت صياغة هذا السيناريو بالتعاون مع متطرفين يهود، في سياق الهجمة على الاردن الذي اتخذ موقفا صلبا من قضية القدس الشريف .
 
وعلى الاردنيين ان لا ينساقوا وراء شائعات يروجها شرذمة متعاونة مع الكيان المحتل الغاصب وتؤيده في احتلال القدس، يكفي ان والد احد هذه الشرذمة تبرأ منه ، ولا نريد هنا ان نتعمق بحياتهم أكثر فلدينا الكثير...!!.


إرسال إلى صديق
عندما يكون مصدر الاشاعه شرذمة مبتذلة'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء