الأربعاء , 17 تموز 2019 م
Skip Navigation Links
السياسة و العالم
السبت , 27 نيسان , 2019 :: 11:27 م
الهجن ومضامير العروبة في شرم الشيخ
ضع المؤشر فوق الصورة للمشاهدة بحجم اكبر





العقبة اليوم الإخباري

نانسي العفيشات
انطلقت في فضاءات شرم الشيخ مهرجان شرم الشيخ الدولي في مصر الشقيقه الذي واكب  الاحتفال بذكرى تحرير سيناء تحت رعاية اللواء أ ح معالي الوزير محافظ جنوب سيناء خالد فودة والذي رحب بالوفود المشاركة وعبر عن احتضان مصر لفعالية  تمثل التشاركية العربية الأصيلة.
وشارك في مهرجان شرم الشيخ الأول لسباق الهجن ١٢ دولة عربية وإسلاميةوهي الجزائر والسعودية. وفلسطين والسودان والنيجر وتونس موريتانيا وغيرها من الدول التى تقدر قيمة الابل والهجن كرياضة تطلق في سيرها كل المعاني التي ترتبط بالتراث والموروث وربط الابل بصفات العرب الاصيله والممتده في كل الأقطار العربية.
وقد عبر رئيس اتحاد الهجن المصري عيد المزيني على التشاركية العربية الجميلة التي شكلت لوحة فسيفساء جميلة في ميدان الهجن والذي يعتبر نجاح هذه الفعاليات نجاح لمنظومة التراث العربي الاصيل وقد أعلن 
عن أوائل المراكز التي فازت في  المهرجان المزيني والترابين والحويطات
وقد أقيمت على هامش المهرجان أمسيات شعريه شارك فيها عدد من شعراء الدول العربيه من الاردن والسعوديه شارك من الاردن الشاعر شوكت البطوش والشاعر هلال الشرفات والشاعر ياسر الزلابيه بحضور امتع 
ويذكر أن عدد نوادي الهجن  (١٤)نادي خمسة فيها في سيناء تدل على الاهتمام بالابل ورمزها الموروث.
ومن الجدير ذكره أن مهرجان شرم الشيخ الدولي الأول الذي أقيم ويعتبر من المهرجانات الذي تمتع بتنظيم عالي المستوى من حيث موقع المهرجان والاهتمام ب سلامة مضمار الهجن وانشاء منصه ومدرج وتزويدهم بالشاشا ت والصوتيات التي خدمت سير الفعاليات واجراءات المهرجان .
 مصر من الدول الرائدة في هذا المجال لاهتمام ملاكي الابل بهذه الرياضة وابرازها بالصوره التي تعكس صورة التراث بمعانيها السامية.
الهجن التي جمعت العرب في شرم الشيخ في رياضة تتسابق على حب المعاني العربية الأصيلة الثابتة ك شموخ الجمل في صحراء العروبة لم تاتي للجوائز الكبرى بل لنيل شرف رسم لوحة وفاء لكل ارث جميل.


إرسال إلى صديق
الهجن ومضامير العروبة في شرم الشيخ'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل