الأربعاء , 18 أيلول 2019 م
Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
نبض العقبة
المقالات
حال البلد
المال و الاستثمار
اخبار فنية ورياضية
حياتنا ...
مجتمعنا
برلمان " 18 "
الصورة تتكلم
من نحن
إتصل بنا
أرسل خبر
حال البلد
الثلاثاء , 10 أيلول , 2019 :: 5:49 م
الرزاز...اذا أصر المعلمون على الإضراب فلكل حادث حديث
ضع المؤشر فوق الصورة للمشاهدة بحجم اكبر

العقبة اليوم الإخباري

قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إن  نقابة المعلمين اختارت طريق التصعيد  والمغالبة مشيرا الى ان ذلك لن يوصل الى نتيجة . 

واكد الرزاز خلال مقابلة عصر الثلاثاء عبر شاشة التلفزيون الاردني ان الحكومة تصر على لغة الحوار . 

وقال الرزّاز انه لا يجوز أن يتضارب حقّ الطالب في التعلّم مع الحقّ في التعبير، موضحا أن الإضراب يعني تحويل الطالب والعمليّة التعليميّة إلى وسيلة ضغط، وهذا غير مقبول.

واكد الرزاز أن نوعيّة التعليم في المدارس تعني كلّ أردني ، مشيرا الى انه أنه اذا اصر المعلمون على الاضراب فحينها لكل حادث حديث.

 وفي تفاصيل المقابلة، قال رئيس الوزراء إن هنالك بديلين للتعامل مع موضوع إضراب المعلمين، اما يؤخذ طريق التصعيد والمغالبة أو طريق الحوار وبناء تفاهمات مبنية على ما تم انجازه، وأضاف "للأسف نقابة المعلمين اختارت طريق التصعيد والمغالبة وهذا لن يوصلهم ولا يوصلنا إلى نتيجة"، مؤكداً أن الحكومة تصر وتفضل لغة الحوار.

وأشار الرزاز إلى أنه تم التوصل إلى تفاهمات مع مجلس النقابة السابق حول القضايا المطروحة اليوم، القضايا المعيشية وتطوير العملية التعليمية والخروج بمخرجات تعليمية قوية لمصلحة الطالب ومصلحة الوطن، وزاد الرئيس "المؤسسية تتطلب أنه وعندما تتغير الوزارات والنقابات أن نبدأ من حيث انتهينا، لا أن نضع كل شيء ونبدأ من جديد، وإما أن تعطونا كل شيء وإلا نعمل كذا، هذا أسلوب مغالبة لا يؤدي إلى نتيجة".

وبين الرزاز أن الغائب اليوم عن المعادلة هو الطالب، مضيفاً "من المهم جداً أن نؤكد على حق المعلم وحوافزه ووضعه المعيشي، لكن هدفنا جميعاً وهدف المعلم هو الطالب"، وأوضح "نؤمن في حق التعبير عن الرأي ونحترمه ونقدره وواجبنا أن نهيىء المكان والحيز ليعبّر المعلم وكافة فئات المجتمع عن رأيهم بطريقة منسجمة مع الدستور".واستدرك بالقول "لكن هنالك حق في التعلم والتنقل علينا أن نضمنها ولا يجوز أن تتضارب مع بعضها البعض".وأوضح الرزاز أن الموضوع المعيشي للمعلم كان هاجساً وهو حق له، لافتاً إلى أن المعلم غير المرتاح نفسياً بسبب وضعه المادي لن يستطيع العمل على أكمل وجه، قائلاً "اتفق تماماً مع المعلم".وبين أن الحكومة كانت قد توصلت مع النقابة السابقة إلى اتفاق شامل حول الوضع المعيشي للمعلم يرتبط بحوافز ليست فقط بـ 50 % بل 250 %"، وأضاف الرزاز "لأننا ندرك أهمية المعلم وشعوره بالآمان، ولكن ما توافقنا عليه أن نربط العلاوات بمؤشر قياس لآداء المعلم والأهم هو آداء الطالب وهذه عملية متشابكة فيها أجزاء كثيرة ولكن خرجنا بتوافقات تعطي الحوافز بشكل حقيقي ولن نتراجع عن هذا الموضوع"وقال "عندما كنت وزيراً للتربية والتعليم تشرفت بالاطلاع على آداء المعلمين خلال ترؤسي للوزارة، فهنالك نماذج وهي الغالبية من المعلمين لديهم الحرقة والالتزام والحماس والابداع بهذه المسألة السامية، وهناك أيضاً قلة من المعلمين لا تؤمن بالعملية التعليمية وترى أنها أصبحت في مجال التعليم لأنه (هيك طلعلي)، لذلك لا نستطيع ان نمنحهم ذات المكافأة".

وشدد الرزاز أن تحسين الوضع المعيشي للمعلم ضرورة وربطه بالآداء ضرورة ايضاً ووضعنا معايير محددة لذلك، متابعاً "كنا نأمل من النقابة أن تأتي إلينا وتفتح الاتفاقية لنقوم بمناقشتها، لكنهم لم يأتُ".وبين أن الأسلوب التي تتبعه النقابة لن ينتج عنه أي شيء في صالح المعلم، واصفاً هذه الطريقة بالـ"خطرة"، مشيراً "الوضع الاقتصادي صعب على الجميع، وهو أصعب شيء على الشاب الذي يبحث عن وظيفة، لذلك علينا أن نتعامل مع هذا المواضيع ككل وليس بجزئية المغالبة والاستقواء".



إرسال إلى صديق
الرزاز...اذا أصر المعلمون على الإضراب فلكل حادث حديث'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل