الأربعاء , 13 تشرين الثاني 2019 م
Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
نبض العقبة
المقالات
حال البلد
المال و الاستثمار
اخبار فنية ورياضية
حياتنا ...
مجتمعنا
برلمان " 18 "
الصورة تتكلم
من نحن
إتصل بنا
أرسل خبر
حال البلد
الأربعاء , 07 آب , 2019 :: 11:19 ص
4ملايين دينار كلفة تطوير مناهج الرياضيات والعلوم
ضع المؤشر فوق الصورة للمشاهدة بحجم اكبر

العقبة اليوم الإخباري

قالت مدير مركز تطوير المناهج الدكتورة ربا البطاينة  ان الكتب الجديدة للعلوم والرياضيات للصفين الأول والرابع ستكون بين يدي الطلبة بداية العام الدراسي الجديد، وتركز على استراتيجيات التعليم الحديثة وتراعي تمايز الطلبة في القدرات وبناء المعرفة بشكل تدريجي تمهيداً للصفوف اللاحقة.
 

 
واضافت البطاينة خلال مؤتمر صحفي، الاربعاء، ان المركز طوّر كتب العلوم والرياضيات وأعطي المبحثان الأولوية لما أظهرته الامتحانات الدوليّة من تراجع كبير في تحصيل المواد العلميّة لدى الطلبة في الأردن خلال السنوات الأخيرة الماضية، والكتب ستعلّم بمنظور بنائي
 
واضافت ان دار النشر العالمية Harper Collins رسى عليها عطاء تطوير الكتب المدرسية لمادتي العلوم والرياضيات في الأردن بعد أن تنافست 5 شركات عالمية بموجب عطاء رسمي، وهي تعدّ ثاني أكبر دار نشر في العالم بخبرة 200 عام 
 
واشارت البطاينة الى ان تجديد كتب الرياضيات والعلوم من الروضة حتى الصف الثاني عشر سينتهي ضمن خطة مدتها 3 سنوات، ونعمل على المباحث الأخرى حيث أنجزنا الأطر اللازمة، وسنبدأ باللغة العربية والتربية الإسلامية والحاسوب، وأيضاً مبحث اللغة الإنجليزية الذي سيكون على شكل عطاء عالمي.
 
 
ونوهت الى انه تبنينا خطة مرحلية تبدأ بالصف الأول والرابع لأن الممارسات العالمية توصي بالتدرج في تطوير المناهج، وعدم إصدار كتب جديدة لكافة الصفوف في آن واحد لتجنب إرباك المعلمين والطلبة
 
وكشفت على ان المركز سيوفر مصادر إلكترونية للطالب والمعلم للاستفادة من الكتب (العلوم والرياضيات) بالشكل الأمثل، وسيتم تدريب 500 خبير في العلوم والرياضيات وهم من سيدربون المعلمين في الميدان
 
وقالت:" لا نريد أن نُلقّن الطالب بعد اليوم، وقد ابتعدنا كثيراً كثيراً عن التلقين، ولا نهتم بالحشو وتوفير المعلومة للطالب، بل نعطيه المهارات التي تُمكّنه من الوصول إلى المعلومات وتوظيفها ليستفيد منها بالحياة العملية وإفادة بيئته".
 
وبينت انه تم الابتعاد عن الاختبارات المرهقة للطالب والأهالي التي تأتي في نهاية الفصل أو العام الدراسي، فالكتاب ليس المنهاج بل أحد مكوناته فهنالك المعلم والغرفة الصفية، والكتاب مصدر من مصادر التعلم
 
 
واوضحت البطاينة اننا متفائلون بالكتب الجديدة، وننتظر بفارغ الصبر التغذية الراجعة، وبالطبع لن يحدث التغيير بين ليلة وضحاها بل يحتاج الأمر إلى جيل كامل لكي تظهر النتائج 
 
واكدت مدير المركز على ان العملية تشاركية مع الميدان والمعلمين وأهالي الطلبة الذين سيقومون بالاشراف على أبنائهم في التعلم، ولذلك فإننا نرحب بالتغذية الراجعة الموضوعية
 
وكشفت على انه قد كتُبت الكتب بفلسفة أن نبدأ مع الطالب بقريب من الصفر، ونبني على مهاراته البيتية وعلى أساس أن الطالب قد لا يكون تعرّض لتعليم سابق
 
ونوهت الى انه تم وضع الإطار العام لمناهج رياض الأطفال وحدّدنا المعايير ومؤشرات الأداء، وزوّدنا بها دار النشر العالمية (Harper Collins) لكي تبدأ بتأليف الكتب لهذا الصف 


إرسال إلى صديق
4ملايين دينار كلفة تطوير مناهج الرياضيات والعلوم'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل