الأحد , 22 تشرين الأول 2017 م
Skip Navigation Links
حال البلد
الخميس , 12 تشرين الأول , 2017 :: 10:32 ص
التربية لا تراجع عن نظام مجموع ١٤٠٠
ضع المؤشر فوق الصورة للمشاهدة بحجم اكبر

العقبة اليوم الإخباري

اكد مصدر مطلع انه لا تراجع عن قرار نظام المجاميع من ١٤٠٠ بدل المعدل العام لطلبة التوجيهي، والذي بدء العمل به اعتبارا من العام الدراسي الحالي ٢٠١٨/٢٠١٧.

وكان مجلس التربية والتعليم باعتباره صاحب الاختصاص في هذا الشأن، قرر في وقت سابق اعتماد هذا النظام، بعد دراسته بشكل مستفيض من قبل لجان مختصة، فيما رافق ذلك حوارات ولقاءات مكثفة مع لجان التربية في مجلسي النواب والاعيان، وعدد من اساتذة الجامعات وذي الأختصاص.

واعلنت وزارة التربية والتعليم تنفيذها لقرار مجلس التربية بشكل مبكر قبل بدء العام الدراسي الحالي و بدء العمل بمضمونه، حيث اتخذت جملة من الإجراءات التي تم اعلانها قبل بدء العام الدراسي، بعد ان تم توضيحها للرأي العام بشكل مكثف من قبل الوزارة عبر مختلف وسائل الاعلام، واعلام الطلبة وأولياء الأمور بها.


إقرأ أيضاً: ذبحتونا تصفها بـ'المهزلة': إلغاء الرسوب في التوجيهي سيدمر التعليم


كما اعلنت الوزارة، انه سيتم اعتماد مجموع ١٤٠٠ لعلامات الطالب في امتحان التوجيهي، لغايات القبول الجامعي للطلبة وفق الية ستعلنها وزارة للتعليم العالي والبحث العلمي في وقت لاحق.

وعممت وزارة التربية والتعليم قبل بدء العام الدراسي الحالي على الميدان التربوي، الخطة الدراسية لطلبة التوجيهي وفق نظام ١٤٠٠، متضمنة المواد الدراسية الاجبارية والمشتركة والاختيارية ومجاميع العلامات لكل مبحث، وفق النظام الجديد.

وكان الظام المعدل لتعليمات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة، قد صدر في العدد الاخير للجريدة الرسمية بداية الشهر الحالي،.

ومن المستغرب الحديث عن هذا الموضوع من قبل البعض، رغم مرور شهر على بدء العام الدراسي، وكأن الهدف من ذلك هو التشويش على أبنائنا الطلبة واربكاهم وهم يستعدون لامتحانات الشهر الاول في مدارسهم.



إرسال إلى صديق
التربية لا تراجع عن نظام مجموع ١٤٠٠'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل