الثلاثاء , 05 حزيران , 2018 :: 12:25 ص
الطروانه يوضح المهام المطلوبة من الحكومة القادمة

العقبة اليوم الإخباري

قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف  الطراونة إن هناك عتباً في مثل هذه اللحظة على الأصدقاء والأشقاء بدعم الأردن.

 
وقال الطراونة، خلال تصريحات تلفزيونية، مساء السبت، لفضائية " سكاي نيوز" : " إذا أردنا التحدث بمنتهى الشفافية هناك عتب في مثل هذه اللحظة  على الأصدقاء والأشقاء،  لأن الأردن زاوية مهمة في هذا الاقليم، وما بخل بجهوده لجميع الدول العربية سواء بالربيع العربي أو الأحداث العراقية أو مع الأشقاء السوريين ومناصرته للقضية الفلسطينية".
 
وتابع: " وكانت هذه المواقف المشرفة للأردن لا يجب مقابلها  أن يترك الأردن ليعوم في بحر من الظلمات".
 
وبين أن الحكومة الجديدة التي من المتوقع أن تظهر خلال الأيام المقبلة أمامها خيارين هما:  إما سحب القانون أو عقد دورة استثنائية على عجل لرد القانون، حيث عبر أكثر من (90) نائباً عن موقفهم برفض القانون.
 
وأكد على وجود دورة استثنائية، " إذ على الحكومة المقبلة أن تقدم برنامجها خلال شهر من تكليفها بيانها الذي تطلب على أساسه الثقة".
 
وحول أبعاد المشكلة الاقتصادية، قال الطراونة، " ليس بخافي على الجميع أن الأردن يمر بظروف صعبة نتيجة للظروف الاقليمية وشح المساعدات وانقطاع الغاز المصري وشحت موارد الدولة وأغلقت الحدود".
 
وبين أن هذه المسببات أدت الى الضغط على الاقتصاد الأردني، مما أدى الى احتجاجات كبيرة ضد قرارات حكومية أدت الى الضغط على الاقتصاد الأردني.
 
وأشار إلى ضرورة تغليظ العقوبات على المتهربين ضريبياً، دون أن تمس الطبقة الوسطى أو متدنية الدخل، حيث أن الضريبة موضوع يلامس كل مواطن أردني " وهناك تشوه بالقانون إذ يجب أن يسبق القانون محاربة التهرب الضريبي".
 
وبين أن الاحتجاجات انطلقت من النقابات المهنية الممثلة للطبقة الوسطى، نافياً أن تكون شرارة الاحتجاجات قد انطلقت من عمان لوحدها، " إذ انطلقت بتوجيه من النقابات المهنية حتى تنامت وكبرت".