طباعة هذه الصفحة

القضاة يوجه نصائح للصحفيين للعمل خلال قانون الدفاع

العقبة اليوم الاخباري -

قال عضو مجلس نقابة الصحفيين الزميل خالد القضاة إن الدولة الأردنية بكل أركانها تدرك تماما ان وجود الصحفي في الميدان لا يقل أهمية عن وجود الطبيب والعسكري لقيادة جهود مختلف القطاعات لمحاصرة فيروس كورونا وتنسيقها وتوفير بيئة مساندة لها لكسر سلسلة هذا الوباء منع انتشاره.

وأضاف أن استمرار عمل المؤسسات الإعلامية من خلال كوادرها في مقراتها وشبكة مراسليها في الميدان لا يقل أهمية أيضا عن دور المؤسسات الطبية والعسكرية والأمنية في، فالطبيب يعالج، والعسكري يحمي وينظم، والصحفي يبث الروح المعنوية، ويقوي الجهاز المناعي لدى مختلف مكونات المجتمع لتجاوز هذه المحنة بأقل الخسائر وبأقصر مدة زمنية ممكنة.

وتابع "للمؤسسات الطبية والعسكرية والأمنية نظام يحكمها ويحدد الصلاحيات والمهام لكل كوادرها إضافة لمدونات سلوك تنظم علاقاتها بالقطاعات الأخرى، وهذا ينطبق أيضا على المؤسسات إعلامية وعلى الصحفيين والعاملين فيها".

ووجه القضاة النصائح والإرشادات التالية للزميلات والزملاء لضمان القيام بعملهم دون أدنى إعاقة او تأخير في ظل بدء العمل بقانون الدفاع وتطورات العمل بموجب احكامه:

- اعلم أن ما تقوم به الدولة حاليا هو إجراء دستوري ويتفق مع أحكام القانون والمواثيق الدولية، فقد نصت المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية انه يجوز للدولة إخضاع حق التعبير لبعض القيود ولكن شريطة أن تكون محددة بنص القانون وأن تكون ضرورية لحماية الأمن القومي أو النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة.

- تأكد من حملك لبطاقتك الصحفية الصادرة عن نقابة الصحفيين او من مؤسستك الإعلامية، إضافة لكتاب خطي من مؤسستك يظهر فيه اسمك بوضوح ويبين ان طبيعة عملك من القطاعات المسموح لها التنقل داخل المحافظات وخارجها.

- على المؤسسات تعيين ضباط ارتباط لإصدار هذه الكتب والبقاء على تواصل مع الزملاء إثناء تنقلهم من والى المؤسسة وإثناء مهامهم الميدانية.

- اخبر مؤسستك بالمهمة الصحفية التي تنوي القيام بها ومسارها والوقت المتوقع لتنفيذها، وارتدي ما يدل على عملك الصحفي ويعرف عليك عن بعد، ولا تخفي معداتك وضعها دائما بمكان واضح للجميع.

- الحافظ على الطواقم المساندة التي تعمل معك، وتنقلوا بسيارة واحدة، وتأكد من ان الكل يحمل بطاقته الصحفية وكتاب التغطية مع وضع إشارات واضحة على السيارة تدل أنها تتبع لمؤسسة إعلامية ولديها مهمة صحفية ولا تستخدم تصريحك الا للاعمال الصحفية.

- ابلغ الحواجز العسكرية والأمنية بوجودك وطبيعة عملك، وعند الربط المباشر على الهواء ابتعد عن أماكن التجمهر والاحتكاك، واختر مواقعا تحافظ فيها على سلامتك وسلامة العاملين معك، وإذا كانت قوات عسكرية ستظهر في إطار البث خلفك أعلمهم بذلك.

- تجنب اخذ صور السلفي على نقاط الغلق فهذا يمس بهيبتك وهيبتهم.

- أثناء القيادة التزم بالسرعة المقررة واقترب من الحواجز بكل هدوء، وليلا لا تستعمل الضوء العالي على الإطلاق.

- إذا كانت مهمتك الصحفية تستدعي اقترابك من المستشفيات وأماكن العزل والحجر للمصابين طبق على درجات السلامة لك وللفريق العامل معك وارتدي الكمامات والقفازات، ولا تلمس السطح.

- لا تجري مقابلات على الإطلاق مع المصابين او المحجور عليهم او المصابين المحتملين او أي من عائلاتهم، وعند الإشارة لهم راعي أعلى دراجات خصوصيتهم وحقوقهم في عدم الكشف عن هوايتهم.

- راعي ان محتوى رسائلك ينسجم مع تعظيم الصالح العام وبث رسائل ايجابية ويصب في حماية الإنسان وحقه بالحياة، وسجل ملاحظات السلبية وانشرها في تقرير خاص حال تحولها إلى أخطاء ممنهجة وقد تطيح بالأمن الوطني.

- لا تقبل ان تنشر مواد باسمك دون علمك، وكن على إطلاع على أخر التطورات قبل الظهور على الهواء مباشرة.

- صف ما تراه من حولك دون إبداء الرأي او إطلاق إحكاما مسبقة على مجريات الأحداث.

- اجعل إجاباتك في تقريريك عن الأسئلة الخمسة (5W) في خدمة "من"، ولا تركز على المكان او الزمان او الأحداث بقدر تركيزك على الإنسان الوارد بمادتك الصحفية فهو محور الأحداث كلها.

- ارتدي لباسا مريحا يُعينك على العمل ولفترات الانتظار وتأكد من توفر كمية كافية من الوقود بسيارتك للعمل ولفترات الانتظار بالأزمات المرورية.

- لا تذهب الى منطقة لا تعرفها سابقا ويفضل تكليف التغطيات الميدانية كل حسب منطقته، وعليك وضع خطة للانسحاب فورا من المكان وفقا لسيناريوهات تتوقعها.

- لا تجهد نفسك بالسبق الصحفي الميداني فقد يعرضك للخطر، وتذكر ان السبق الصحفي الذي ينتظره الجميع هو إعلان انحسار الوباء والسيطرة عليه، او إعلان الأردن خال من الـ كورونا، ما دون ذلك كله تفاصيل.

- لا تحاول اصطياد أخطاء القطاعات الأخرى، فتذكر أنهم يعملون لساعات طويلة ولأيام متواصلة.

- حافظ على تواصلك مع باقي الزملاء من المؤسسات الأخرى ومرر ما توفر لديك من معلومات لهم، وتحركوا ككتلة واحدة متضامنة متجانسة متعاونة.

- ابتعد من المحسنات اللغوية في موادك الصحفية، فانشغالك بذلك قد يفقدك التركيز بسرعة الأحداث حولك، فالجمهور ينتظر محتوى لا قوالب فنية.

- مد جسور الثقة مع القطاعات الأخرى الطبية والعسكرية وإذا طلب من عدم التصوير، التزم بذلك، ولو طلب منك المغادرة، غادر بكل هدوء، فقد تتوفر لديهم معلومات لا تعرفها وغير مصرح لهم بالإفصاح عنها، ولا تقبل عرض المادة على أي جهة قبل النشر لان في ذلك تشكيك بمهنيتك واستقلال عملك.

Share this article