طباعة هذه الصفحة

هل يعادل نفس الأرجيلة علبة سجائر؟

هناك عبارة شائعة وهي أن "نفس" أرجيلة يساوي تدخين علبة سجائر كاملة، فما هي صحة وحقيقة هذا العبارة من الناحية العلمية؟

تقول نتائج دراسة جديدة أن تدخين الأرجيلة من شأنه أن يرفع من خطر الإصابة بمرض السكري والسمنة بشكل أكبر مقارنة بتدخين علبة كاملة من السجائر.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة أن تدخين الأرجيلة ارتبط بمشاكل صحية لا تصيب المدخن، مثل السمنة واضطرابات الأيضية والسكري، بمعنى أن الأرجيلة قد تكون أسوء من تدخين السجائر بشكل ملحوظ.

هذا واشتملت التجربة في هذه الدراسة على نحو 10 الاف متطوع، ما بين مدخنين ومستخدمي للأرجيلة ومقلعين عن التدخين، وطلب منهم الإجابة عن بعض الأسئلة من ثم الخضوع لفحوصات معينة.ة

بعد تحليل هذه المعلومات وجد الباحثون ما يلي:

ارتفع خطر الإصابة بالسكري ومتلازمة الأيض والسمنة لدى مستخدمي الأرجيلة
الضرر الناتج عن الأرجيلة قد يكون أعظم من تدخين السجائر
الجلسة الواحدة من استخدام الأرجيلة قد يعادل تدخين علبة كاملة من السجائر.
وأوضح الباحثون أن استخدام الأرجيلة من شأنه أن يحفز إصابة الأنسجة بالالتهاب، بالتالي تصبح أكثر مقاومة لتأثير الأنسولين، الذي يعمل على تنظيم مستويات السكر في الدم.

كما أن الأرجيلة مرتبطة بعادات اجتماعية من شأنها أن تسبب الإصابة بالسمنة أكثر مقارنة مع التدخين.

وأشار الباحثون أن الجلسة الواحدة من استخدام الأرجيلة، والتي تعادل ساعة واحدة تقريبًا، يتم فيها استنشاق 200 نفس من الأرجيلة، مسببًا دخول 90,000 ملليتر من الدخان، في حين أن السيجارة الواحدة تشمل 20 نفس، وذلك يعادل دخول 500-600 ملليتر من الدخان.

وفي النهاية فان التدخين بكل اشكاله يعتبر ضارا صحيا ويتلف الكبد ويسبب انواع مختلفة من السرطان ويهدر المال، ورتكه اصح واوفر

Share this article