مقتل العشرات في قصف بارجة إيرانية في الخليج

وكالات - منيت القوات الايرانية فجر الاثنين بخسائر بشرية ومادية كبيرة، نتيجة استهداف بارجة ايرانية في الخليج العربي بصاروخ اطلق من مدمرة ايرانية عن طريق الخطأ وفق مصادر صحفية ايرانية .

وكشف صحفيون إيرانيون وموقع معارض، الأحد، إن نحو 18 من بحارة الجيش الإيراني قتلوا بنيران صديقة، في "حادث" إطلاق صاروخ تعرضت له بارجة عسكرية إيرانية في منطقة الخليج، بينما لم تؤكد المصادر الرسمية الإيرانية المعلومات حتى الآن.

وبحسب المعلومات، فإن مدمرة إيرانية أطلقت صاروخا بالخطأ مستهدفة بارجة إيرانية أخرى مما تسبب بمقتل "أكثر من أربعين من طواقمها".

ويعتقد أن السفينة الإيرانية التي أطلقت الصاروخ هي فرقاطة تسمى "جماران" دخلت الخدمة قبل نحو عشرة أعوام، وقد أطلقت صاروخا نحو سفينة أصغر تسمى "كنارك"، وفق ما أفادث صفحة إيران إنترناشيونال في تغريدة على تويتر.

وقال الصحفي وحيد حاجي بور نقلا عن مصادره إنه "تم تـأكيد مقتل 18 شخصا على الأقل نتيجة الحادث".

وقال مدونون إيرانيون إن العملية هي جزء من تدريب لإطلاق صاروخ بحري جديد يطلق عليه اسم "نور"

ونشر آخرون تسجيل فيديو لما قالوا إنها عملية نقل جرحى الحادث إلى المستشفى.

ا

وذكرت قناة «در TV»، أن «بارجة حربية تابعة للقوات العسكرية الإيرانية، استهدفت بصاروخ بحر-بحر، بارجة أخرى للدعم اللوجتسي، عن طريق الخطأ، في مدينة شابهار التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران»، مشيرة إلى وقوع عشرات القتلى والجرحى في صفوف القوات الإيرانية.

وقال موقع «آوا توداي» الإيراني، أن القوات الإيرانية قامت بنقل عشرات القتلى والجرحى من القوات المسلحة من ميناء مدينة شابهار إلى مستشفى الإمام علي.

وافادت وسائل إعلام محلية اخرى فجر اليوم (الاثنين)، بان إصابة مدمرة إيرانية لبارجة إيرانية خلال مناورات أدى إلى فقدان 40 بحارا إيرانيا، في حين قالت صحيفة تابعة للحرس الثوري، إن 18 عنصرا قتلوا بينهم ضباط كبار.

 

Share this article